menuالرئيسية

نائب عن مستقبل وطن يدعو أعضاء البرلمان الأوروبي لزيارة مصر

 

طالب النائب مصطفى محمود الشريف، عضو مجلس النواب عن حزب “مستقبل وطن”، أعضاء البرلمان الأوروبي الذين صوتوا للتقرير الفج الظالم ضد الوطن، حول حالة حقوق الإنسان بمصر الذي لا يشمل معلومة حقيقية واحدة، إلى زيارة مصر والالتقاء بقادة أحزاب المعارضة الوطنية، وتسجيل كل ما يخرج عنهم لمعرفة جو الحرية والديمقراطية الذي تحياه مصر.

وأشار “محمود”، في بيان له، إلى أن الدعوة غرضها أن يستقي أعضاء البرلمان الأوروبي معلوماتهم من مصادر وطنية وليست مصادر شيطانية، وجهات معادية للوطن تروج عبر أبواقها لأكاذيب عن الأوضاع الحقوقية في البلاد.

وشدد عضو مجلس النواب، على أن مصر تغيرت تغيرًا جذريًا طوال السنوات الماضية وحجم الإنجازات فيها على الأرض أكبر من أن يعد أو يحصى لأنها تنمية شاملة في شتى مناحي الحياة.

وأضاف أن الانتصار في مصر لسيادة القانون، لذلك جاءت المعارضة لأكاذيب البرلمان الأوروبي قوية وشاملة، والمؤكد أنهم لم يقصدوا مصر ولكن دولا إرهابية أخرى غير القاهرة، وعليهم أن يسحبوا قرارهم ضد البلاد بأقصى سرعة ويعتذروا عنه.

وأكد نائب الصعيد أن حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي يشهد أزهى عصور الديمقراطية وحقوق الإنسان والتصدي للفساد ومحاربة أخطر أنواع التنظيمات الإرهابية.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.