menuالرئيسية

أموال ملياردير النفط تنعش متحف جيتى فى الولايات المتحدة

أصبح متحف جيه بول جيتي أغنى متحف على وجه الأرض في 28 فبراير من عام 1982 عندما تلقى وصية بقيمة 1.2 مليار دولار تركها له الراحل جيه بول جيتي ملياردير النفط الأمريكى الذى توفى في عام 1976 ، لكن الخلاف القانوني حول ثروته من قبل أطفاله وزوجاته السابقات أبقى وصيته قيد التحقيق حتى عام 1982.

وخلال تلك السنوات الست تضاعف ما كان في الأصل وصية للمتحف بقيمة 700 مليون دولار، وبحلول عام 2000، بلغت قيمة الهبة 5 مليارات دولار – حتى بعد أن أنفق الصندوق ما يقرب من مليار دولار في التسعينيات على بناء متحف ضخم ومجمع لتعليم الفنون في لوس أنجلوس.

وبنى جين بول جيتي ، المولود في مينيابوليس بالولايات المتحدة عام 1892 ، ثروته من خلال تراكم شركات النفط إذ بدأ في جمع الأعمال الفنية في ثلاثينيات القرن الماضي ، مفضلاً لوحات عصر النهضة والباروك والأثاث الفرنسي ، وعرضها في منزل مزرعته في ماليبو ، كاليفورنيا وفقا لموقع هيستورى.

في عام 1954، افتتح رسميًا متحف جيه بول جيتي الذي احتل جناحًا مبنيًا خصيصًا لمنزله في ماليبو، في وقت لاحق كبرت مجموعته على المزرعة ، لذلك بنى جيتي متحفًا جديدًا في ماليبو.

تم تصميم متحف جيتي الجديد على غرار فيلا دي بابيري، وهي فيلا رومانية تم الكشف عنها في بلدة هيركولانيوم والتي دفنت بفعل ثوران بركان جبل فيزوف عام 79 ميلاديًا ، وتم الانتهاء منها في عام 1974 ، ولكن جيتي ، الذي عاش في إنجلترا بشكل أساسي بعد الحرب العالمية توفى قبل أن يتمكن من العودة إلى ماليبو لرؤيتها شخصيًا. أعيد نعشه إلى كاليفورنيا ، ودُفن بالقرب من متحفه على المحيط الهادئ

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.