وزير التعليم العالي: الوزارة تُولي اهتمامًا كبيرًا برعاية رواد الأعمال والمبتكرين والنوابغ

حصاد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعام 2023

حصاد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعام 2023

حصاد أداء صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ 

– وزير التعليم العالي: الوزارة تُولي اهتمامًا كبيرًا برعاية رواد الأعمال والمبتكرين والنوابغ

– وزير التعليم العالي: إستراتيجية الوزارة تستهدف تهيئة بيئة محفزة وداعمة للتميز والابتكار بما يُسهم في إعداد قاعدة علمية وتكنولوجية فاعلة.

-د.أيمن عاشور: دور حيوي للصندوق في دعم الطلاب والباحثين والمبتكرين وتمويلهم ورعايتهم وتطوير أفكارهم البحثية والابتكارية.

-د.ضياء خليل: تعاون الصندوق مع الوزارة في إطلاق (أوليمبياد الابتكار المصري) أكبر برنامج داعم للابتكار وريادة الأعمال في مصر، بإجمالي دعم وتمويل 100 مليون جنيه

-نجاح الصندوق في الوصول ببعض الأفكار المُبتكرة إلى منتجات، واستفادة 12,539 طالبًا وباحثًا من برامج ومنح الصندوق. 

-إنشاء 32 مركزًا لرعاية الموهوبين والنوابغ بالجامعات

-إنشاء 19 ناديًا ابتكاريًّا داخل المديريات والإدارات التعليمية والمدارس

– دعم المنح الدراسية وجوائز الفائزين بمبلغ 9 ملايين جنيه

 

استعرض د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مُقدمًا من د. ضياء خليل المدير التنفيذي لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ حول حصاد أداء الصندوق للعام 2023.

 

وأكد الوزير أن الوزارة تُولي اهتمامًا كبيرًا برعاية رواد الأعمال والمبتكرين والنوابغ، إيمانًا منها بأنهم مستقبل الوطن، وأنهم القادرون على تحقيق التنمية المستدامة، ومواجهة التحديات التي تواجهها بلادنا، مشيرًا إلى أن هذا يأتي في إطار إستراتيجية الوزارة التي تم إطلاقها مارس الماضي، وتستهدف تهيئة بيئة محفزة وداعمة للتميز والابتكار، بما يُسهم في إعداد قاعدة علمية وتكنولوجية فاعلة، منتجة للمعرفة، وقادرة على الابتكار، تدفع الاقتصاد الوطني للتقدم المستمر.

 

وثمن د.أيمن عاشور الدور الحيوي لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ في دعم الطلاب، والباحثين، والمبتكرين، وتمويلهم ورعايتهم، وتلقي أفكارهم البحثية والابتكارية، والعمل على تطويرها؛ بما يُسهم في تحويل أفكارهم المبتكرة إلى منتجات قابلة للتسويق بصورة تنافسية، والمساعدة في خلق فرص تسويقية لها، فضلًا عن تقديم منح دراسية للمبتكرين والنوابغ من الطلاب للدراسة بالجامعات المصرية المتميزة.

 

ومن جانبه، أشار د.ضياء خليل إلى أن عام 2023 شهد تعاون الصندوق مع الوزارة في إطلاق أوليمبياد الابتكار المصري أكبر برنامج داعم للابتكار وريادة الأعمال في مصر، بإجمالي دعم وتمويل 100 مليون جنيه، والذي شمل إطلاق عدد من المسابقات للطلاب المبتكرين بالجامعات، منها (حافز الابتكار IC، صناع التغيير Enactus، قمة مصر للمشاريع الاستثمارية المجتمعية بالتعاون مع مسابقة هالت برايز، رالي الشركات الناشئة Startup Olympics، GenZ– البرنامج التلفزيوني لمسابقة الشركة الناشئة الطلابية، iGP لمشاريع التخرج النابعة من السوق والصناعة، eGPلمشاريع التخرج المؤدية لشركات ناشئة، Bio-iChallenge للمشاريع الطلابية الابتكارية النابعة من سوق وصناعة التكنولوجيا الحيوية، وبرنامج GUP لاكتشاف ودعم الطلاب النوابغ، ومسابقة الابتكار الصناعي InnoAward.

 

كما أشار د.ضياء خليل إلى قيام الصندوق في إطار المشروع الوطني لرعاية المبتكرين والنوابغ بالتعليم ما قبل الجامعي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بتنفيذ برنامج نادي الابتكار IClub لعام 2023 لدعم طلاب مدارس المتفوقين STEM ويتم حاليًا إنشاء نوادي ابتكار بمدارس النيل، ومديريات التعليم المختلفة، مؤكدًا أنه تم إنشاء أكاديمية النوابغ والموهوبين GTA لرعاية النوابغ بالتعليم ما قبل الجامعي، من خلال تنفيذ أوليمبياد بمجالات العلوم الأساسية على مستوى الجمهورية؛ تمهيدًا لتأهيلهم للمنافسة على المستوى الدولي، بالإضافة إلى قيام الصندوق في ضوء برنامج GSS بتقديم منح دراسية ممولة بالكامل للطلاب النابغين في مرحلة الثانوية أو ما يعادلها بالشراكة مع 9 جامعات متميزة في مجالات العلوم الأساسية والتكنولوجيا.

 

وعلى مستوى دعم رواد الأعمال والباحثين، أكد المدير التنفيذي للصندوق أنه تم الانتهاء من تنفيذ دورتين من برنامج تأهيل الباحثين لريــــادة الأعمال بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية (R2E)، حيث تم قبول 81 فريقًا من 171 فريقًا متقدمًا، وتأهل منهم 34، وجارٍ العمل بالدورة الثالثة للبرنامج حاليًا، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق النسخة الأولى من مسابقة MOSAIC لتحديد وقياس مستوى الابتكار والتعاون مع الصناعة في الجامعات والمراكز البحثية، بمشاركة 51 جامعة ومركزًا بحثيًّا؛ بهدف تهيئة نظام بيئي تنافسي للابتكار.

 

وأكد د.ماجد غنيمة مدير الشراكات والتسويق بالصندوق نجاح الصندوق في الوصول ببعض الأفكار المُبتكرة إلى منتجات، حيث بلغ عدد الشركات الناشئة التي استفادت من برنامج ما قبل الاحتضان بالحاضنة الافتراضية 43 شركة، ومن المستهدف وصولها عام 2024 إلى 250 شركة، مشيرًا إلى استفادة نحو 12,539 طالبًا وباحثًا من برامج ومنح الصندوق، ومن المستهدف زيادتهم إلى 30,000 طالب.

 

وأشار د.ماجد غنيمة إلى أنه خلال عام 2023 تم إنشاء 32 مركزًا لرعاية الموهوبين والنوابغ بالجامعات، ونستهدف زيادتها إلى 50 مركزًا، وتأهيل 40 عضو هيئة تدريس كمدربين ومؤهلين لتنسيق جهود مركز رعاية الموهوبين والنوابغ بجامعاتهم، ومن المقرر زيادتهم إلى 100 عضو، بالإضافة إلى إنشاء 19 ناديًا ابتكاريًّا داخل المديريات والإدارات التعليمية والمدارس، ومن المستهدف زيادتها إلى 33 ناديًا، وتدريب 30 مدرسًا وإداريًّا كمدربين ومؤهلين بنوادي الابتكار، ونسعى لزيادتهم إلى 95 مدربًا، فضلاً عن وصول الأفكار الابتكارية المقدمة للصندوق إلى 3859 فكرة، وصرف ما يقرب من 9 ملايين جنيه لتطوير الأفكار الابتكارية، ودعم منح دراسية، وجوائز للفائزين.

 

وصرح د.عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي للوزارة، أنه صدر القانون رقم 1 لسنة 2019 بإنشاء الصندوق؛ تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بأهمية رعاية الموهوبين والنوابغ والمبتكرين ووضع آليات لاكتشافهم، وبناء جيل من الكوادر الشابة المتميزة، مشيرًا إلى أن الصندوق يهدف إلى دعم الباحثين والمُبتكرين وتمويلهم ورعايتهم، وتمويل مشروعات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتحويلها إلى منتجات ذات جدوى اقتصادية، بما يسهم في تحقيق رؤية الدولة بتهيئة بيئة مُشجعة ومُحفزة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وبما يحقق أهداف الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي 2030.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى