menuالرئيسية

الجامعة العربية تنذر بكارثة إنسانية فى اليمن

 

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من أن الوضع الإنساني في اليمن قد يتعرض لانهيار مروع، إذا لم يتحمل العالم مسؤولياته بسرعة.

وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إن أبو الغيط، توجه بنداء إلى جميع المنظمات والهيئات الإنسانية والدول القادرة على تقديم المساعدة بشكل عاجل “للإبقاء على برامج الأمم المتحدة في اليمن، وتفادي سيناريو كارثي لا ينبغي أن يحدث تحت بصر وسمع العالم في القرن الحادي والعشرين”.

وأضاف أن مؤتمر المانحين، الذي كان قد عُقد في 2 يونيو الجاري، برعاية من السعودية والأمم المتحدة، لم ينجح في سد الفجوة التمويلية بشكل كامل، إذ لم توفر الدول سوى 637 مليون دولار، وهو ما يُمثل أقل من نصف ما تعهدت به من منح وتبرعات، في حين أن المبلغ المطلوب فعليا لإنقاذ الوضع الإنساني في اليمن يتجاوز الأربعة مليارات دولار.

وأوضح المصدر أن 80% من سكان اليمن يعتمدون على المُساعدات لكي يبقوا على قيد الحياة، مؤكدا أن اليمن يُمثل أكبر أزمة إنسانية في العالم اليوم، حيث يواجه هجمة جائحة “كوفيد-19″، مع أمراض وبائية أخرى مثل الملاريا وحمى الضنك والكوليرا.

وقبل أسبوع استضافت المملكة العربية السعودية مؤتمر المانحين لليمن 2020 افتراضيًا لزيادة الوعي بالأزمة الإنسانية في اليمن وأعلنت خلاله عن تعهدات مالية  بلغت نحو 500 مليون وتم تخصيص 25 مليون دولار للمساعدة في جهود مواجهة جائحة كورونا المستجد كوفيد ــ 19 ولسد الاحتياجات الأساسية هناك، فيما لاقى المؤتمر ترحيبا دوليا واسعا.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

هل تتوقع الالتزام بقرارات الأوقاف بغلق المساجد في رمضان?

جاري التحميل ... جاري التحميل ...