menuالرئيسية

بدأت بـ “كليك”.. “فودافون مصر” قصة عمرها 22 سنة تنتهي بالتخارج

اتفقت شركة الاتصالات السعودية “STC” على الاستحواذ على حصة فودافون العالمية في شركة فودافون مصر مقابل 2.4 مليار دولار.

وأصدرت الشركتان بيانات منفصلة اليوم تؤكد فيها أنهما ينتظران باقي إجراءات الاستحواذ خلال الأشهر المقبلة تمهيدًا لإتمام الصفقة بنهاية يونيو المقبل على أن يتم تحديد مبلغ الاستحواذ النهائي وقتها.

وبإتمام الصفقة، تنهي شركة فودافون العالمية، تواجدها في سوق المحمول في مصر بعد 22 عامًا من افتتاح وحدتها.

وبدأت فودافون العمل في مصر عام 1998، وعرفت حينها باسم مصر فون للاتصالات/ كليك جي إس إم سابقًا، وكانت الشركة الثانية العاملة في مجال المحمول في مصر بعد موبينيل.

وبدأ تواجد فودافون مصر من خلال ائتلاف بين ڤودافون العالمية، وشركة إير تاتش، وبعض الشركاء المحليين والدوليين.

وفي عام 1999، استحوذت مجموعة ڤودافون على حصة إير تاتش، كما استطاعت في عام 2002، أن تستحوذ على حصة الشريك الفرنسي الدولي فيفاندي، بحسب ما ذكرته الشركة على موقعها الرسمي.

وفي يناير عام 2002، تغيرت العلامة التجارية للشركة من كليك جي إس إم إلى ڤودافون مصر.

وأصبحت حصة مجموعة فودافون في الشركة العاملة في مصر نسبتها 54.93% والشركة المصرية للاتصالات بنسبة 44،94%، ونسبة ضئيلة تقدر بـ 0.13% للتداول الحر في البورصة، وهذه النسب منذ 2007.

وفي عام 2006 أطلقت شركة ڤودافون مصر الخدمات الدولية والتي تعمل على تقديم خدمات التعهيد وخدمات تكنولوجيا المعلومات سواء لمجموعة شركات ڤودافون أو غيرها.

وقالت فودافون اليوم إنها تعتزم الاستمرار في وجودها في السوق المصري عن طريق شركة فودافون للخدمات الدولية (VOIS).

وأضافت أن عدد الموظفين في فودافون للخدمات الدولية (VOIS) في مقراتها الثلاث بالقرية الذكية والقاهرة والإسكندرية يبلغ 7800 موظف، مع خطة توسعية لخلق ألف فرصة عمل خلال عام 2020-2021.

وفي 2007 بدأت فودافون مصر خطة توسعية حيث أعلنت الاستحواذ على شركة راية للاتصالات (Raya Telecom)، في خطوة وصفتها الشركة بأنها جاءت في إطار سعيها للتوسع في خدماتها المتكاملة من الخدمات الصوتية وخدمات الإنترنت عبر المحمول.

كما استحوذت ڤودافون على سرمدي (Sarmady) عام 2008؛ وهي شركة تأسست عام 2001، ونمت منذ ذلك الحين لتسيطر على أشهر مواقع وخدمات الإنترنت، سواء الثابت أو المتنقل، في مصر، وأصبحت سرمدي الذراع الرقمية التي تقدم خدمات الإنترنت لڤودافون في مصر، مما دفع بڤودافون مصر إلى طليعة مجال التسويق والمحتوى الالكتروني في السوق المصرية.

ويعمل في فودافون مصر أكثر من 2200 موظفًا، يتحدثون 10 لغات مختلفة، وذلك لتوفير خدمات الدعم الفني وخدمة العملاء على أعلى المستويات العالمية للعملاء في 80 بلدًا، بحسب موقع الشركة.

وبحسب تقرير من وزارة الاتصالات، بلغ عدد عملاء شركة فودافون في أكتوبر الماضي 40.2 مليون مشترك.

وأسست الشركة، مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع عام 2003، وهي مؤسسة مانحة، تدعم المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني من أجل تنفيذ المشروعات التنموية في مجالات الصحة وتعليم الأطفال، وتنمية المجتمع، واستخدام تكنولوجيا المحمول من أجل التنمية، وتيسير الوصول لوسائل الاتصال.

اقرأ أيضًا:

ads

تابعنا على الفيس بوك