menuالرئيسية

“الزراعة” تعلن توصيات هامة لمزارعي القمح مع بداية موسم الحصاد

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، بالتنسيق مع معهد بحوث المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية، توصيات هامة لمزارعي القمح، يجب مراعاتها عند عمليات الحصاد، والتي من المقرر أن تبدأ في مختلف محافظات الجمهورية بداية من الأسبوع المقبل.

وأشارت التوصيات إلى ضرورة وقف ري القمح عندما يبدأ حامل السنبلة فى تغيير لونه الى اللون الأصفر، حيث يعني هذا الإصفرار توقف انتقال الغذاء إلى الحبوب، مشيرًة إلى أن مرحلة النضج التام للمحصول تتلون خلالها جميع أوراق وسيقان وسنابل القمح باللون الأصفر، وتكون هي المرحلة الملائمة للحصاد.

أوضحت، أن ضمن علامات نضج المحصول أيضا، أن الحبوب تكون صلبة ومتماسكة يصعب تشكيلها بين الأصابع ويسهل انفصال الحبوب عن أغلفتها، لافتًا إلى أنه يمكن للمزارع التعرف عليها بالضغط عليها بالأصابع أو بكسر الحبة بالأسنان والإحساس بمدى صلابتها.

وأكد قطاع الإرشاد الزراعي، أن هناك عددا من الأمور يجب مراعاتها عند عمليات حصاد القمح، للتقليل من عمليات الفاقد، لافتة إلى أنه عند الحصاد اليدوى للقمح يجب أن يتم الحصاد بعد غروب الشمس أو قبل الشروق حيث تكون هناك نسبة من الرطوبة الجوية تساعد على عدم تساقط وفقد الحبوب أثناء الضم، كما يجب اجراء عملية الدراس فى وقت الظهيرة.

وأكدت التوصيات، أنه لتقليل الفاقد أيضا يجب العناية بعمليات النقل المزرعي والدراس والتعبئة، بحيث يتم أيضا نقل آلات الدراس إلى الحقل بجوار القمح المحصود، كذلك وضع مفرش بجوار آلة الدراس يجمع عليه القمح ثم يجمع ما سقط على المفرش ويدرس، مع أهمية أن تتم التعبئة فى عبوات سليمة غير ممزقة، كذلك يفضل عدم استخدام العبوات المصنوعة من البلاستيك حيث إنها تؤدى إلى رفع درجة حرارة الحبوب وزيادة رطوبتها.

وشددت التوصيات على عدم التأخير فى عملية الحصاد عن الميعاد المناسب، حيث إن التأخير يؤدى إلى زيادة نسبة جفاف النباتات وتصبح هشة وسهلة الكسر كما تصبح الحبوب سهلة الانفراط ووصول النباتات إلى هذه المرحلة يؤدى لارتفاع نسبة الفقد فى المحصول.

ومن جهته أكد الدكتورعلاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، أهمية استخدام الميكنة الزراعية الحديثة في عمليات الحصاد، حيث تساهم بشكل كبير في تقليل الفاقد من الحصاد، كذلك توفر الوقت والجهد على المزارعين، لافتًا إلى أن موسم القمح من أهم المواسم التي تهتم بها وزارة الزراعة باعتباره، المحصول الإستراتيجي لمصر.

وأشار عزوز إلى أن هناك تكليفات من السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لكافة أجهزة الوزارة المعنية ومديريات الزراعة ب المحافظات ، بتوفير كافة السبل واتخاذ التدابير التي تسهل علي المزارعين عمليات توريد القمح، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى على رأسها وزارة التموين والتجارة الداخلية، والبنك الزراعي المصري، لضمان التيسير على المزارعين خلال عمليات التوريد وتجنب الزحام والتكدس، ضمن الإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة للوقاية من فيروس كورونا.

وطالب رئيس قطاع الإرشاد كافة مزارعي القمح على مستوى محافظات الجمهورية، بضرورة الالتزام بتعليمات التوريد التي يتم إعلانها، والتي تتم بالتنسيق مع مديريات الزراعة والتموين والبنك الزراعي المصري، وذلك لتجنب الزحام، بالشون أو الصوامع أو نقاط التجميع.

وكان السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قد أعلن بدء عمليات حصاد محصول القمح ، الأسبوع المقبل، في أغلب محافظات الجمهورية، حيث تبلغ إجمالي المساحة المتزرعة بالمحصول على مستوى الجمهورية حوالي ٣ ملايين و٤٠٢ ألف فدان، ومن المتوقع أن يصل إجمالي الإنتاج إلى حوالي ٩ ملايين طن.

 

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.